الاثنين، ديسمبر 13، 2004

تصميم المواقع في موريتانيا


قمت اليوم بجولة تفقدية للمواقع الموريتانية على الشبكة الشئ الذي كلفني طبعا بعض الوقت لبطئ هذه المواقع او عدم وجودها بعد انتظار قد يدوم دقايق في عالم الانترنت حيث الدقيقة تساوي السنة والسرعة هي مقياس كل شئ .
لهذا السبب ولاسباب عديدة اخرى قررت الكتابة عن المواقع الموريتانية وتطورها ان صح او جاز التعبير .
عرفت الشبكة العنكبوتية في السنوات الاخيرة تطورا خياليا في جميع المجالات وخصوصا مجال المواقع والخدمات المقدمة عن طريقها حيث اصبحت هنالك شركات تعرض منتجاتها بالكامل على الانترنت وخدمات كثيرة اي ان الانترنت بإختصار اصبحت بديلا للطريقة التقليدية للعرض في مجالات عديدة . وقد رافق هذا التطور تطور في تصميم المواقع اللتي تقدم هذه الخدمات من الناحية التقنية والجمالية لراحة المتصفح , وفعلا لاحظنا تقدما ملحوظا لكثير من الدول النامية في هذا المجال لاهميته من ناحية ولسهولته من ناحية اخرى , إلا اننا لم نلاحظ اي تقدم في المواقع الموريتانية فلا زالت نفس المواقع المصممة على طريقة وورد او ماشابه ذلك من الطرق البسيطة جدا , بساطة توضح عدم اهتمام المصصم بالموقع , القديم في محتواه حيث تجد اخر تحديث للموقع سنة 2002 او اقدم ولو كان الغبار ينتقل عبر الانترنت لشممت رائحته .
شئ مألم فعلا عندما تفتح موقع وزارة العدل فاذا به بالفرنسية.
لماذا هذا البقاء في نهاية الركب حتى في ابسط الامور .. انا لاالقي اللوم هنا على الدولة بقدر ماالقيه على الانسان العادي المسؤول عن تصميم موقع احدى الادارات المهمة او الشركات الكبيرة (ادخل بالله عليك موقع شركة اسنيم وستصاب بصدمة ) لماذا لايبذل هذا الشخص جهدا في تصميم موقع جميل سيراه القاصي والداني من من يهتم بموريتانيا او يحتاج معلومات عنها وهم فعلا كثر .

وفي النهاية دعوني اطرح عليكم التساءلات التالية:
-لماذا اغلبية مواقع الجمهورية الاسلامية الموريتانية بالفرنسية.
-لماذا لاتهتم الحكومة الموريتانية بتقديم خدمات للمواطنين على الانترنت ولو على سبيل التجربة.
-لماذا لانسمع بدروات تدريبة لعمال القطاع العام على الانترنت وتصميم المواقع حتى يكون لكل ادارة اكثر من عامل على دراية بالموضوع .

-لماذا لازالت شركات الكمبيوتر تقبع تحت الصفر في يخص تصميم المواقع ...

-وتطول لماذا .... واسمحولي اعلى الاطالة وذا من العربية ذي المره




إرسال تعليق